الصورة: 6 تموز / يوليو 2022 الاجتماع الذي تم عقده في المجلس البلدي

الصورة: 6 تموز / يوليو 2022 الاجتماع الذي تم عقده في المجلس البلدي

"نحن نشجع جميع العوائل التي لم تعد الى مناطقها الى الآن على القيام بذلك ، حتى لو كان أحد أفرادها قد انظم إلى تنظيم داعش. ينبغي ان لا تدفع النساء والأطفال وكبار السن ثمن الأفعال التي ارتكبها أحد أبنائهم". 

-  منال الحيدري , أستاذ محاضر , ناحية المحلبية.

الصورة: منال الحيدري. 2022

الصورة: منال الحيدري. 2022

حتى الان حضر أكثر من 400 فرد من أفراد المجتمع المحلي اجتماعات محلية عامة والتي عُقدت في أربع مناطق في محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين كجزء من مشروع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الخاص بالمصالحة المجتمعية وإعادة الإدماج المجتمعي في العراق . يقوم المشروع ، الذي تدعمه حكومة اليابان ، بالتشجيع على إعادة إدماج 4000 أسرة في أربع مناطق في محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين والذي يتضمن باقة كاملة من برامج دعم سبل العيش وإعادة تأهيل المساكن ودعم الصحة العقلية والصحة النفسية - الاجتماعية للعائدين ممن كانوا نازحين سابقًا، ولفئات اخرى هشة من المجتمع المحلي. إن العديد من هذه العوائل التي يتم دعمها لإعادة الاندماج تم وصمهم على أنهم مرتبطون بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ، وذلك بسبب ارتباط أحد أفراد الأسرة بهذا التنظيم الإرهابي.

الصورة: 6 تموز / يوليو 2022 الاجتماع الذي تم عقده في المجلس البلدي

الصورة: 6 تموز / يوليو 2022 الاجتماع الذي تم عقده في المجلس البلدي

وقد تم عقد آخر اجتماع محلي عام في 6 تموز / يوليو 2022 ، في ناحية المحلبية ، وضم الاجتماع أكثر من 140 شخص من قادة المجتمع من الشباب والنساء في المنطقة ، وأعضاء لجنة السلام المحلية ، والسلطات المحلية ، والمنظمات المجتمعية ، والمنظمات الدولية. ويتم تنفيذ هذه الاجتماعات في المدينة بالشراكة مع السلطات المحلية وآليات السلام المحلية التي يدعمها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للحد من وصمة العار المحيطة بالعوائل العائدة، ومناقشة المواضيع المهمة المتعلقة بمنع التطرف العنيف (PVE) ، وتوفير منبر شفاف للمجتمع المحلي لطرح المخاوف و دواعي القلق ومناقشة أي قضايا ذات صلة.

الصورة: أمجد ياسين. 2022

الصورة: أمجد ياسين. 2022

"لقد اتفقنا على أنه لا ينبغي ترك المواطنين النازحين بمفردهم ، ونحن نعمل على تقديم الدعم الكامل لإعادة الادماج في نينوى". 

-          أمجد ياسين ، عضو لجنة السلام المحلية في الموصل.

الصورة: جاسم بكر. 2022

الصورة: جاسم بكر. 2022

" نحن نرحب بالعوائل التي نزحت من مناطقها في قضاء المحلبية بسبب الحرب والإرهاب من قبل داعش ، وندعو جميع هذه العوائل الى العودة إلى مناطقهم من أجل إعادة إدماجهم في مجتمعاتهم. " 

- الملازم جاسم بكر، مدير مكتب أمن ناحية المحلبية.

وفي حين إن عمليات إعادة الإدماج كانت سلسة حتى الآن في ناحية المحلبية ، في محافظة نينوى ، مع عودة العديد من النازحين من خلال اتفاقيات السلام المحلية التي توسطت فيها لجان السلام المحلية بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، أعرب سكان القرى الريفية عن قلقهم إزاء الافتقار الى البنية التحتية والخدمات الاجتماعية ومنها نقص المدارس مما يجبر الاطفال على التنقل لفترات طويلة للوصول الى المدارس.

ويضمن النهج المتكامل الذي يتبعه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إزاء عملية إعادة الإدماج سماع جميع الأصوات لتصميم ورسم المشاريع الإنمائية لتحقيق تأثير مجتمعي دائم وهادف.

و قد قام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق في عام 2020  بإطلاق برنامجًا مخصصًا للتماسك الاجتماعي مدته خمس سنوات لتعزيز وجود مجتمعات محلية أقوى واكثر سلمية وأشد تماسكًا في جميع مناطق العراق.